Posts

Showing posts from May, 2018

Hey ASIO: Who ordered Australian banks to refuse dealing with me

Image
Now I am banned from openning a simple Saving Account in any Australian bank. After walking with my wife into NAB Auburn branch last Thursday 3 May 2018 to open a simple Saving account, I walked out with no account. The application was refused, with no error to follow up. Only " application is still under processing".


I talked to NAB customer service on Saturday, and he was very rough with me and hang up on me after telling me that "there is no application under processing with our bank".

I tried to open Saving Account yesterday with other bank, and received the same message "application is under processing".

Then I recalled a lot of odd things happened to me and my family in the last 2 years, and asked myself "how could I became state's enemy number 1 to the point of refusing to allow me depositing money into a bank account?".

Let me remind myself of some of other odd things happened to me:

1- I was stopped at Melbourne airport October …

الاسباب الحقيقية لمحاولات خلية فانيسا بيلي التجسسية لتشويه سمعة الوزير د.علي حيدر

Image
بعد اجلاء مقاتلي جيش الاسلام من معقلهم في دوما وانجلاء حقيقة تسليمهم لاقل من 200 مخطوف كانوا لديهم, بدأت حرب شعواء ضد وزير المصالحة السوري د. علي حيدر واصفة اياه بابشع الصفات. وذهب بعض المروجين للهجمة حد اتهام الوزير حيدر ببيع دماء الشهداء والتقصير في عمله. بل وذهبوا الى حد اتهامه بالتعاون مع الارهابيين

وبالرغم من ان الصفقة التي انتهت بتسليم اقل من 200 مخطوف واجلاء ارهابيي جيش الاسلام الى جرابلس لم يكن لوزارة المصالحة اي يد فيها سوى الدعم اللوجستي بالمعلومات المتوافرة. والمعلومات عن المخطوفين كانت تاتي من شهود عيان او ابلاغات الاهالي عن ابنائهم المخطوفين والمعلومات التي وصلتهم عن طريق الاتصالات مع الخاطفين او الابناء.

الصفقة تمت بين المفاوضين الروس وممثلي جيش الاسلام الارهابي. طبعا المفاوضون الروس كانوا يقومون بكل خطوات التفاوض بالتنسيق التام مع الدولة السورية وخصوصا وزارة الدفاع والجيش العربي السوري والاجهزة الامنية التي عملت على تامين اخراج المسلحين وعائلاتهم وتامين الطريق والباصات والسائقين وغيرها من الامور اللوجستية.

ولمن لا يعرف فان وزارة المصالحة ليست وزارة امنية استخباراتية…